العودة   منتديات السبورة > القسم العام > السبورة العامة
السبورة العامة تهتم بالمواضيع التي لا تندرج تحت أي من السبورات الموجودة


من أجل حوار بناء في فضائنا الرحب.

السبورة العامة


إضافة رد
قديم 14-07-2017, 03:18 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ملاد الجزائري
عضو متميز

الصورة الرمزية ملاد الجزائري
إحصائية العضو







ملاد الجزائري is on a distinguished road
 

ملاد الجزائري غير متواجد حالياً

 


المنتدى : السبورة العامة
افتراضي من أجل حوار بناء في فضائنا الرحب.

مِنْ أَجْلِ حِوَار بَنّاء في فَضَاِئنَا الرَّحْب.
يعد الحوار من أَّهم وسائل الدعوة إلى الحق، والتواصل بين الناس، في مختلف قضايا الدين والحياة والسياسة، وهو الوسيلة المثلى للرسل والانبياء وعلماء الأمة في الدعوة إلى الله عز وجل. والغاية من الحوار هي إقامة الحجة ، وتبيين الحق ، ورَدُّ الشُّبَه ، والآراء الفاسدة ، وليس المقصود منه طلب الغَـلَبة ، والتقزيم، وإظهار العلم والفضل ، والتشدق ، والمباهاة ، والمراء، والانتصار للنفس، ولفت أنظار الناس .
ولا تتحقق هذه الغاية النبيلة، إلا إذا توافرت الضوابط الشرعية في الحوار أو المجادلة ، الشيء الذي يمكن أطراف الحوار، من الوصول إلى الحق بالحجج والأدلة القاطعة والانصياع لها وإقرارها.
ومما يؤسف له ما يميز حواراتنا ونقاشاتنا في فضاءات التواصل الاجتماعي وغيرها، من خروج سافر عن الآداب والضوابط الشرعية للحوار والمناقشة ، وما صاحب ذلك من تجاوز لحدود اللباقة والموضوعية ، فالكثير من المتحاورين، يجنحون إلى الأهواء والتعصب والإقصاء والمراء، والجدال المذموم والعنف اللفظي والمعنوي ، من أجل الانتصار للنفس بالحجج الواهية والأدلة الخاطئة، التي تجانب الحق والصواب .

أهم وضوابط وآداب والحوار من منظور الشرع:
الإخــلاص :وهو طلب رضا الله جل وعلا، من المشاركة في الحوار، وليس إظهاراً للعلم ، أو انتصاراً للنفس قال الله تعالى:" وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ" ــ البينة (5).
• الاحتكام إلى الكتاب والسنة وأقوال أهل العلم: فلا ينبغي أن يحتكم المتحاورون ، فيما يتناقشون فيه إلى أهوائهم وآرائهم ، بل إلى الكتاب والسنة ، وأقوال أهل العلم والفضل. قال الله تــعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا " ــ النساء (59).
• التــواضع : بأن يكون المحاور متواضعاً ، بعيداً عن العجب والغرور والكبر والتعالي.
• العــلم: يشترط في المحاور أن يكون، على علم وإحاطة بما يتكلم فيه . قال – تعالى : "وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً" ــ الاسراء (36).
مراعاة التفاوت بين الناس في العقول والثقافات.
• حسن الحلق : على المحاور أن يكون وقورًا حليمًا متأنياً صبوراً ودوداً ،لا يجازي على الإساءة بمثلها .
• التفريق بين الأمور القطعية والظنية : فالأمور القطعية لا يجب على المحاور إنكارها والخلاف فيها ، أما الأمور الظنية فيتسع فيها الخلاف ، وذلك لعدم ورود نص فيها.
• الإصــغاء وحسن الاستماع :فكثيراً ما يُجِيدُ المتحاورون الكلام، لكنهم لا يحسنون الإنصات والاستماع إلى غيرهم ، وفي ذلك أثره السلبي على الفهم وتدبر الكلام.
• الإنصــاف : وهو أن يكون الهدف من الحوار، هو الوصول إلى الحق سواء ، أكان معك أو مع غيرك .. قال الإمام الشافعي رحمه الله:" ما ناظرت أحدا إلا قلت : اللهم أَجْرِ الحَقَّ على قلبه ولسانه ، فإن كان الحقُّ معي اتَّبَعَنِي ، وإن كان الحقُّ معه اتَّبَعْتُه ".
• البيان وحسن التبليغ :يحتاج المحاور إلى الكفاءة المطلوبة في التعبير والتواصل، من أجل إيضاح الفكرة وإقناع الطرف الآخر.
• أداب إنهاء الحوار: ضرورة مراعاة الآداب العامة واللباقة والاحترام ،عند إنهاء الحوار والمناقشة ، مهما كانت النتيجة. مع تحاشي التجريح والقطيعة والخصام.

اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.













التوقيع




faw006
وقــــــــل ربّ زدنــــي علمـــــــــــــــــــا

رد مع اقتباس
قديم 14-08-2017, 10:07 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف عام

الصورة الرمزية المعلم
إحصائية العضو







المعلم تم تعطيل التقييم
 

المعلم غير متواجد حالياً

 


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المعلم
كاتب الموضوع : ملاد الجزائري المنتدى : السبورة العامة
افتراضي

أخي الفاضل ملاد،
ما ينقصنا هو ( أدب الحوار ) و ( أدب الاختلاف ) !
موضوع وطرح في غاية الروعة .
بارك الله فيك ونفع بما كتبت .
مودتي ،،،







التوقيع

اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي ، بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري وتغني بها فقري وتذهب بها شري , وتكشف بها همي وغمي ، وتشفي بها سقمي, وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي.
اللهم آمين .


*******************************

لم أؤاخذك بالجفاءِ لأَني *** واثق منك بالوداد الصَّريح

مجلة المعلم
كل الشكر والتقدير لمصممة التوقيع المعلمة الفاضلة أم نايف
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست